دليل شامل حول لعبة طاولة 31

لعبة طاولة أو لعبة طاولة الزهر، المعروفة باللغة الإنجليزية باسم Backgammon من الألعاب المنتشرة والمشهورة في الدول العربية خاصة الكويت. الجميع يعرف هذه اللعبة الشعبية التي اعتدنا أن نشاهد الكثيرين يلعبونها في البيوت والمقاهي. اكتُشفت آثار قديمة لهذه اللعبة تشير إلى أن عمرها أكثر من 5000 سنة.

يتنافس في هذه اللعبة شخصان اثنان، ويكون لكل منهما خمسة عشر قطعة مستديرة تسمى أحجاراً، ويستخدمان قطعتي نرد اثنتين. والطاولة عبارة عن علبة مستطيلة الشكل تصبح شبه مربعة عندما تُفتح. تضمّ الطاولة 24 خانة على شكل مثلثات متطاولة، وتوجد 12 منها على كل جهة من جهتي اللاعبين. 

هناك طرق كثيرة لممارسة العاب طاولة الزهر، ومنها طاولة محبوسة، طاولة 31، طاولة شيش بيش، لعبة آسي دوسي، لعبة هايبرغامون، الطاولة الروسية، لعبة الناردي وغيرها. أما أشهرها في الدول العربية فهي الطاولة المحبوسة وطاولة 31. والأخيرة هي محوَر مقالنا هذا.

لعبة طاولة 31 اسمها وكيفية لعبها

جاء اسم هذه اللعبة من طريقة كانت تمارس فيها اللعبة حيث يحصل اللاعب على عدد من النقاط عندما يفوز في الجولة الواحدة. وكانت اللعبة تنتهي بفوز اللاعب الذي يسبق منافسه في الحصول على 31 نقطة، لذلك سمّيت اللعبة طاولة 31.

تعتمد لعبة الطاولة هذه على الحظ وعلى المهارة معاً. فالحظ يتمثل في الأرقام التي تنتج عن رمي قطعتي النرد، أما المهارة فهي في كيفية تحريك الحجارة على اللوحة. والهدف في اللعبة هو أن يقوم كل لاعب بتحريك حجارته على خانات اللوحة لتقطع دورة كاملة، ومن ثم عليه إخراج الحجارة من الجهة الأخرى للطاولة. وخلال هذه العملية يستخدم كل لاعب استراتيجيات لتأخير خصمه ولإيصال حجارته قبله إلى مربع النهاية ثم إخراجها.

كيفية لعب الطاولة 31

للبدء بلعبة طاولة 31، يضع كل من اللاعبَين حجارته على الخانة الأولى المخصصة له. وتكون خانة البداية لصاحب الحجارة السوداء هي الخانة الأولى القريبة له من جهة اليمين، وفي الخانة المقابلة لها يضع اللاعب صاحب الحجارة البيضاء حجارته. يحرك اللاعب الأول حجارته باتجاه عقارب الساعة، ويحرك اللاعب الثاني حجارته بعكسها. وهكذا تكون خانة البداية لكل لاعب هي خانة النهاية للاعب المنافس.

يرمي كل لاعب قطعة نرد، ويبدأ أولاً اللاعب الذي يحصل على رقم أعلى. إذا تعادل الرقمان، يرمي اللاعبان النرد مجدداً. خلال كل دور للاعب، يرمي قطعتي النرد كلاهما فيحصل على رقمين. وعلى أساس هذين الرقمين يقوم بتحريك حجارته. ويحق له أن يحرك حجراً واحداً بمجموع رقمي النرد، أو حجرين كل منهما بحسب أحد الرقمين. فإذا حصل مثلاً على الرقمين 1 و4، يقوم بتحريك حجر واحد خمس خانات، أو حجر واحد خانة واحدة وحجر آخر أربع خانات. ثم ينتقل الدور إلى اللاعب الآخر.

الحصول على رقمين متماثلين (دبل)

إذا حصل اللاعب على رقمين متماثلين، نقول إنه حصل على “دبل” أي ضعف. أي إن الرقمين يتضاعفان. فلو حصل على سبيل المثال على رقمي 5، يكون المجموع 10، ويضرب باثنين ليصبح 20. وفي هذه الحالة بإمكانه أن يحرك أربعة حجارة 5 خانات لكل منها، أو حجرين 10 خانات لكل منهما، أو حجراً واحداً 20 خانة. أو يمكنه أن يحرك حجرين خمس خانات لكل منهما وحجراً واحداً عشر خانات. في جميع الأحوال يكون مجموع الحركات 20 خانة. 

إخراج الحجارة والفوز

يتابع كل لاعب على هذا المنوال ليوصل جميع حجارته إلى المربع الأخير من الطاولة. عندها يبدأ بعملية إخراج الحجارة، وذلك عن طريق رمي النرد وتحريك الأحجار إلى خارج الطاولة بحسب رقمي النرد. لإخراج كل من الأحجار يجب أن يحصل اللاعب على رقم يوصل الحجر إلى الخانة الأخيرة وبعدها برقم. فإذا كان أحد الحجارة مثلاً على الخانة الأخيرة بالضبط، يلزمه الحصول على الرقم 1 من إحدى قطعتي النرد لإخراجه، وإذا كان قبل الخانة الأخيرة بخانتين، يلزمه الحصول على الرقم ثلاثة لإخراجه، وهكذا. وأخيراً يفوز في اللعبة مَن يتمكن من إخراج آخر حجر من حجارته قبل خصمه.

قواعد وأحكام إضافية للّعبة

خلال عملية اللعب يجب الالتزام ببعض القواعد والأحكام الإضافية وهي التالية:

  • لا يحقّ للاعب أن يضع أياً من حجارته على خانة عليها حجر أو أكثر للاعب الخصم.
  • إذا حصل اللاعب على رقمين من النرد ولم يكن متاح له تحريك أي من الحجارة بمجموع الرقمين، عليه أن يحرك حجراً واحداً بحسب الرقم الأكبر الذي نتج عن النرد.
  • لا يُسمح للاعب بالبدء بإخراج أي من حجارته إلا إذا كانت كلّها قد وصلت إلى الربع الأخير من الطاولة.
  • في حالة خاصة نادراً ما تحصل، يفوز في الجولة اللاعب الذي يتمكن من وضع حجر أو أكثر على جميع الخانات الست الأولى في مربع البداية قبل وصول أي من حجارة الخصم إلى هذه الخانات.

الفرق بين لعبة طاولة 31 ولعبة طاولة محبوسة

تشبه لعبة طاولة 31 بشكل كبير لعبة طاولة محبوسة . فالهدف في اللعبتين هو تحريك الأحجار حول الطاولة وإخراجها بنفس الطريقة وبنفس الاتجاه. كما أن القوانين المتعلقة بتحريك الأحجار متشابهة إلى حد كبير اعتماداً على النرد. ويكمن الفارق الأهم بينهما في إمكانية تحريك الحجر إلى خانة عليها حجر للاعب الخصم. ففي لعبة طاولة 31 لا يُسمح للاعب بوضع حجر على خانة عليها حجر أو أكثر للاعب الخصم، بينما في لعبة طاولة محبوسة يمكن للاعب أن يضع حجراً فوق حجر الخصم على أي خانة إذا كان هذا الحجر وحيداً على هذه الخانة، ويقال في هذه الحالة إنه حجر محبوس. ولا يمكن للاعب أن يحرك حجراً محبوساً إلا بعد أن يقوم خصمه بتحريك الحجر أو الحجارة التي فوقه. كذلك لا تنتهي اللعبة بملء الخانات الست الأولى في طاولة محبوسة كما في لعبة طاولة 31، بل إن هذا الأمر غير محبّذ على الإطلاق لأنه قد يتسبّب بحبس هذه الحجارة.

العاب طاولة بدون نت

بسبب شعبية وانتشار طاولة الالعاب، فقد أصبحت متوافرة للعب عن طريق أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة المحمولة. وفي هذه الحالة يمكن أن تُلعب بطريقتين. الطريقة الأولى هي من فئة العاب اون لاين، أي باستخدام جهاز متصل بشبكة الانترنت للعب ضد لاعبين آخرين موجودين في أي مكان. والطريقة الثانية، وهي التي سنتحدث عنها هنا، فهي اللعب عن طريق الأجهزة لكن بدون نت. ويجب أن يكون الخصم في هذه الحالة موجوداً مع اللاعب في المكان ذاته ليشاركا الجهاز ذاته.

يمكن للاعب تحميل لعبة الطاولة بدون نت مهما كان نوع جهازه. فإذا كان يستخدم الكمبيوتر يمكنه أن يبحث عن لعبة طاولة بدون نت على شكل برنامج ضمن فئة ألعاب مجانية، ثم يقوم بتحميل البرنامج على جهاز الكمبيوتر. وإذا كان يستخدم جهازاً محمولاً، فيمكنه أن يجد لعبه الطاوله بدون نت على شكل تطبيق في متجر العاب جوجل أو متجر آبل ستور كذلك بصيغة العاب مجانا، ويقوم بتنزيله على جهازه. 

بعد أن يصبح البرنامج أو التطبيق موجوداً على الجهاز، يمكنه أن يلعب حتى لو لم يكن متصلاً بشبكة الانترنت. يختار اللاعب نوع اللعبة طاولة 31، ثم يختار بعدها صيغة من اثنتين، فإما أن يلعب ضد لاعب آخر موجود معه على جهاز واحد بصيغة لاعبين اثنين، أو يلعب وحده ضد البرنامج أو التطبيق بصيغة لاعب واحد. وتطبق القواعد والقوانين ذاتها الخاصة باللعبة الحقيقية كما تم شرحه أعلاه.

المقارنة بين طريقة اللعب الكلاسيكية وطريقة اللعب بدون نت

 إذا أردنا أن نقارن بين طريقتي لعب ألعاب الطاولة سنجد أن لكل منهما إيجابيات وسلبيات. فإيجابيات اللعب بالطريقة التقليدية مع الطاولة الخشبية هي أن اللاعب يلمس كل شيء بيديه، كما أن لصوت النرد عندما يرمى وصوت الحجارة حين يتم تحريكها على الطاولة نكهة خاصة، خصوصاً عند الذين جربوا هذه الطريقة واعتادوا عليها. الأمر السلبي في هذه الحالة هو أن أحد اللاعبين قد يغش دون أن يلاحظ منافسه ذلك. 

أما اللعب عن طريق الجهاز فيحمل بعض السلبيات مثل حجم شاشة الجهاز الصغير بالنسبة للأجهزة المحمولة، كما أن مشاركة لاعبين للجهاز نفسه أمر غير مريح. وأحد الأمور الإيجابية في اللعب عن طريق الجهاز هو أن البرنامج أو التطبيق لا يقبل بأي حركة غير مسموحة، وهكذا فإن الغش والخداع أمران ليسا واردين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *